خريجون ناجحون

عبد الرحمن القحطاني

التحقت ببرنامج الجسر الأكاديمي لإطلاق قدراتي وتعلم اللغة الإنجليزية بشكلٍ أفضل. وكانت تتملكني رغبة ملحة في أن أصبح مؤهلاً لدراسة القانون في إنجلترا. وتخرجت في برنامج الجسر الأكاديمي بنسبة حضور ممتازة، وتم إدراجي ضمن قائمة الشرف طوال العام. وأثناء دراستي ببرنامج الجسر الأكاديمي، ترأست اتحاد الطلاب هناك. وتابعت نجاحاتي العلمية في جامعة ليفربول كواحد من الطلاب المتفوقين. وتخرجت في جامعة ليفربول بتقدير جيد جداً (2.1) مع مرتبة الشرف. وحالياً، أعمل مستشاراً قانونياً في مؤسسة قطر. وأمارس القانون، وهذا ما تمنيته طيلة حياتي. وفي الوقت الحالي، أواصل الدراسة للحصول على درجة ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي بكلية الدراسات الإسلامية في قطر. وتقع الكلية في المبنى نفسه الذي يقع فيه برنامج الجسر الأكاديمي! لديّ العديد من الدوافع الذاتية. وأطمح مستقبلاً في نيل درجة الدكتوراه في القانون من إحدى الجامعات الرائدة. وينبع هذا الشغف والتعطش الدائم للعلم والدراسة من العام الذي أمضيته في دراسة برنامج الجسر الأكاديمي.

عبد الرحمن القحطاني

طالب في ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي من كلية الدراسات الإسلامية في قطر.
وحاصل على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة ليفربول بالمملكة المتحدة.
خريج برنامج الجسر الأكاديمي، دفعة 2005

أفيد شيخ

أنا أفيد شيخ. أبلغ من العمر 22 عاماً، وأنا من الهند. وبعد انتهائي من الدراسة الثانوية، التحقت ببرنامج الجسر الأكاديمي لتطوير نفسي، خاصةً في مجالات الرياضيات والعلوم. كما رغبت أيضاً في تطوير مهارات التواصل لديّ باللغة الإنجليزية. وبالفعل أمدني برنامج الجسر الأكاديمي بميزة التسجيل التبادلي بين مؤسسات تعليمية داخل مؤسسة قطر. وفي برنامج الجسر الأكاديمي، تعلمت كيفية اجتياز اختبارات الالتحاق بالجامعات، مثل اختبار القدرات الدراسية (SAT)، واختبار الكليات الأمريكية (ACT)، واختبار اللغة الإنجليزية كلغة ثانية (TOEFL)، واختبار اللغة الإنجليزية الدولي (IELTS). وعلمني برنامج الجسر الأكاديمي أيضاً كيفية ملء طلب الالتحاق بالجامعة بنجاح. كذلك، ترأست اتحاد الطلاب ونادي المناظرة لبرنامج الجسر الأكاديمي، كما كنت أيضاً عضواً في نادي الصحافة، ونادي نموذج الأمم المتحدة. وقمت بتمثيل برنامج الجسر الأكاديمي في الإصدار الأول من برنامج "Campus Buzz" الذي كان يذاع عبر أثير راديو مؤسسة قطر في عام 2010.

وبعد التخرج من برنامج الجسر الأكاديمي، تم قبولي في جامعة كارنيجي ميلون في قطر. وأتطلع حالياً إلى الحصول على درجة جامعية في إدارة الأعمال، بحيث يدور موضوعها الرئيس حول التمويل. كما أدرس حالياً التاريخ كتخصص فرعي. وفي جامعة كارنيجي ميلون، شغلت منصب أمين صندوق الحكومة الطلابية. كما كنت أيضاً طالباً نشطاً أثناء عضويتي في العديد من الأندية والراوبط الطلابية، بما في ذلك رابطة أعمال كارنيجي ميلون، ونادي المناظرة بجامعة كارنيجي ميلون في قطر، واللجنة الاستشارية للطلاب. وعملت كمساعد لشؤون البحث قبل الجامعي في مشروعات البحث التي يشرف عليها أعضاء هيئة التدريس.

وفيما يتعلق بطموحاتي المستقبلية، فلديّ هدفان أساسيان. يتمثل الأول في العمل بدورات التدريب الداخلي الصارمة داخل المؤسسات التجارية سواء داخل دولة قطر أو خارجها، وذلك لاكتساب خبرة عملية حقيقية على مستوى عالمي. أما هدفي الثاني، فيتجلى واضحاً في السعي للحصول على درجة الماجستير في السياسة العامة، مع التركيز على موضوع التمكين الاجتماعي والابتكار. ويروق لي تعلم المزيد عن الموضوعات المتعلقة بالسوق المالية العالمية، بالإضافة إلى السياسات التي من شأنها التأثير في السوق. ويراودني حلم في أن أغدو من كبار رواد العمل الاجتماعي كي أقدم حلولاً مبتكرة لمواجهة التحديات التي تواجهها المجتمعات النامية.

أفيد شيخ

جامعة كارنيجي ميلون في قطر، دفعة 2014
خريج برنامج الجسر الأكاديمي، دفعة 2010

لطيفة الدرويش

اسمي لطيفة الدرويش. وأنا فتاة قطرية تخرجت في مدرسة حكومية. وعلى الرغم من دراستي وتخرجي في القسم العلمي بمدرسة الوكرة الثانوية للبنات، فقد كنت دوماً عاشقة للفن والسينما. وقضيت عاماً لا ينسى في برنامج الجسر الأكاديمي! وقد أفادتني التجربة التي مررت بها في برنامج الجسر الأكاديمي في أن أصير طالبةً جامعية ناجحة.

وبعد تخرجي في برنامج الجسر الأكاديمي، الحمد لله، التحقت بجامعة فرجينيا كومنولث في قطر. ثم قررت أن أدرس بقسم التواصل الإعلامي في جامعة نورثوسترن في قطر وأن أمارس الفن كهواية. إنني أعشق دراستي حقاً. وقد تم عرض فيلمين من أعمالي بمهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي. وكان أحد هذين الفيلمين فيلماً للرسوم المتحركة يُسمى "Buderiah"، أما الفيلم الآخر فهو فيلم وثائقي شاركتني فيه طالبتان من خريجي جامعة نورثوسترن في قطر؛ وهما سارة السعدي، وماريا عصامي. وفاز هذا الفيلم الوثائقي "بدر" بالجائزة الأولى في فئة الأفلام التي تحمل شعار "صُنع في قطر". وبفضل هذا الفيلم، حصلنا على جائزة أفضل مخرجين!

تروق لي الحياة الطلابية داخل مؤسسة قطر. وتتراءى أمام أعيننا العديد من الفرص والمواقف التي يمكننا الاستفادة منها واكتساب الخبرات. وأسعى جاهدة في الوقت الحالي لتحقيق الاستفادة القصوى من الأعوام التي أقضيها بالجامعة. بل وأرغب في العمل لبضع سنوات لاكتساب الخبرة. وفي المستقبل، أرغب في العودة للعمل في المدرسة التي تخرجت منها. لا أهوى التحدث عن غايتي الكبرى كثيراً، ولكنني أطمح إن شاء الله في أن أكون أحد صناع القرار بدولة قطر..

لطيفة الدرويش

جامعة نورثوسترن في قطر، دفعة 2013
خريجة برنامج الجسر الأكاديمي، دفعة 2009